استذكر أهالي كوباني شهداء شهر حزيران والشهيدة زيلان

استذكاراً لشهداء شهر حزيران والمناضلة زيلان شارك المئات من أهالي كوباني بمراسم استذكار مهيبة.

وفي مراسم استذكار المناضلة زينب كناجي “زيلان” التي استشهدت في مدينة  ديرسم شمال كردستان توافد المئات من أهالي كوباني إلى صالة بلد غربي مدينة كوباني.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت, بعدها  ألقت  العديد من الكلمات منها كلمة عضوة منسقية مؤتمر ستار بيمان أيدن, عضوة اتحاد المرأة الشابة في كوباني رنكين أوسو وعضوة مؤتمر ستار في مقاطعة كري سبي مريم عنزي كلمات  قائلات:

“اليوم ندعو جميع النساء المناضلات حول العالم للالتفاف حول بعضهن  والسير على نهج المناضلات لنيل الحرية لكافة النساء، نهاهد  في الوقت نفسه الشهيدة زيلان وكافة المناضلات على السير على خطاه, العملية الفدائية التي قامت بها الرفيقة زيلان تدل على روح الفداء والبطولة التي تمتلكها كل امرأة حرة لترد بها الظلم عن شعبها وكافة النساء، مثلما فعلت كل من الشهيدتين آرين وآفيستا اللتين سارتا على نهج زيلان, هذا اليوم هو يوم تاريخي بالنسبة لنساء العالم إذ أنه يعبر عن قدرة المرأة على الفداء في سبيل حرية شعبها والنساء عامة”

وبعد الانتهاء من الكلمات قدمت العديد من الفرق التابعة لمركز باقي خدو للثقافة والفن فقرات غنائية، ومسرحية تجسد معاناة المرأة وبطولة المرأة الكردية.

هذا واستذكر المئات من أهالي كوباني شهداء شهر حزيران والشهيدة زيلان بمراسم إشعال الشموع اقيمت  في مقبرة الشهيدة دجلة.

وفي مقبرة الشهيدة دجلة الواقعة جنوب مدينة كوباني حضر قياديون من وحدات حماية المرأة  ووحدات حماية الشعب، العشرات من المقاتلين، ممثلو الإدارة الذاتية الديمقراطية واعضاء في مؤسسات المجتمع المدني.

وفي المراسم التي بدأت بالوقوف دقيقة صمت تحدثت القيادية في وحدات حماية المرأة كردستان سري كانيه قائلة:

“نحن كشعب الكردي مديونون لشهدائنا الذين سالت دماؤهم في كل بقعة من أجزاء كردستان في سبيل تحقيق الحرية والكرامة، يجب الحفاظ على تلك القيم والمكتسبات التي تحققت بفضل تلك التضحيات”.

وبعد الانتهاء من إلقاء الكلمات أشعل الحضور الشموع على أضرحة الشهداء.

search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close